البرامج الرائجة في الطب البيطري

تتعامل العلوم البيطرية مع صحة الحيوان ورعايته، وتشمل كل شيء ابتداء من الرعاية الوقائية وصولا إلى العمليات الجراحية المعقدة والتحليل النفسي. توفر أفضل الجامعات، وكليات الطب، والكليات الطبية وغيرها من المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء العالم برامج دراسية في العلوم البيطرية، سواء كانت على مستوى درجة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه، أو المساقات المنفردة. إذا اختار الطالب دراسة العلوم البيطرية، تشمل المساقات العديد من الموضوعات نفسها التي تغطيها الدرجة الطبية، ولكنها تركز على الحيوانات بدلا من البشر. هناك العديد من التخصصات لبرامج العلوم البيطرية، مثل رعاية الحيوان، أو الجراحة البيطرية، أو تغذية الحيوانات، أو علم الطفيليات، أو علم الأحياء التناسلي، أو علم الأوبئة البيطرية والصحة العامة، أو الرعاية الحرجة، أو التمريض البيطري. يتوفر خيارا الدراسة بدوام كامل (منتظم) أو دوام جزئي (دوام غير منتظم)، وكذلك برامج تعلم أكثر مرونة من التعلم عبر الإنترنت والتعلم عن بُعد. يمكن بدء البحث بالإطلاع على بعض أكثر برامج العلوم البيطرية رواجا المدرجة أدناه. يمكن للطالب طلب المزيد من المعلومات مباشرة من مكاتب القبول الجامعي، ببساطة، بتعبئة النموذج عبر الإنترنت!

برامج الصيدلة المضافة حديثا

الجامعات في الإمارات العربية المتحدة

تغيير الموقع

ما هي الصيدلة؟

تربط الصيدلة العلوم الصحية مع العلوم الكيميائية، وتركز على الاستخدام الآمن والفعال للعقاقير الصيدلانية وتطويرها. يطوّر خريجو درجات الصيدلة علاجات جديدة، ويصفون الأدوية، ويقدمون المشورة بشأن مجموعة من الخيارات الطبية الممكنة. يعمل الصيادلة في مهنة في مجموعة واسعة من المؤسسات الطبية، مثل المستشفيات، وشركات الأدوية، ومخازن الأدوية، ومختبرات البحوث الطبية، ومرافق الرعاية الطويلة الأجل. توفر الجامعات، والمدارس الصيدلية والكليات الطبية في جميع أنحاء العالم أنواعا مختلفة من درجات الصيدلة. يلتحق الطلاب، على مستوى الدرجة الجامعية الأولى، ببكالوريوس الصيدلة (BPharm) أو بكالوريوس العلوم في العلوم الصيدلانية (BSPS) برنامج، بينما يتم تقديم الدراسات العليا على شكل درجة الماجستير في الصيدلة (MPharm). مع ذلك، تُطلب درجة الدكتوراه في الصيدلة، في العديد من البلدان، من أجلأن يصبح الطالب صيدليا مهنيا. تتوفر العديد من الشهادات ودرجات الدبلوم والمساقات لمواصلة تطوير مهارات ومعارف معينة في مجال الصيدلية.

ما هي مزايا دراسة درجة في الصيدلة؟

توفر درجة الصيدلة العديد من الفوائد والفرص الوظيفية. هناك طلب كبير على خريجي برامج الصيدلة في العديد من المؤسسات المختلفة ولديهم إمكانية كسب ممتازة. هناك مزايا على المستوى الشخصي، فالعمل في مهنة في الصيدلية مجز للغاية، والصيادلة هم من أكثر أفراد مجتمع الرعاية الصحية تواصلا مع المجتمع، وهم بين المهنيين الأكثر ثقة للغاية بسبب الخدمة الهامة والرعاية التي يقدمونها.

ما الذي يدرسه الطالب في درجة الصيدلة؟

يدرس طلاب برامج الصيدلة عادة مساقات في علم الأحياء وعلم وظائف الأعضاء، والكيمياء، والكيمياء الحيوية، وعلم الأحياء المجهرية، والمناعة، وعلم الصيدلة (كيفية تفاعل العقاقير مع الجسم) والمستحضرات الصيدلانية (كيفية صنع الأدوية). يتم الجمع، في معظم برامج الصيدلة، بين الدراسة الأكاديمية والبحوث والتدريب المهني وتطوير مهارات الصيدلة المهنية، وكذلك دراسة القضايا القانونية والأخلاقية، والمساقات التي تركز على التفاعل مع المرضى. تشمل أكثر التخصصات رواجا في مجال الصيدلة:علم الأدوية، وعلم المناعة، وعلم السموم، واكتشاف وابتكار العقاقير، والممارسة السريرية، والتكنولوجيا الصيدلانية، والصيدلة البيطرية، والهندسة الصيدلانية، وإدارة المستحضرات الصيدلانية.

ما هي المهن التي يُتوقع العمل بها عند الحصول على درجة في الصيدلة؟

أكثر المناصب شيوعا للصيادلة هي الصيدلي الذي يعمل في المستشفى والذي يركز على صرف العقاقير الصيدلانية والأدوية في مؤسسة طبية، والصيدلي المجتمعي الذي يعمل في الصيدليات أو متجر لمواد التجميل والعقاقير، وهم الفرع الأكثر وضوحا (تعاملا مع المجتمع) للممارسة الصيدلانية . يعمل الخريجون من حملة من درجة الصيدلة في العديد من المؤسسات؛ بما في ذلك المستشفيات، وأطباء الجراحة، ودور التمريض، والمؤسسات الأكاديمية، ومختبرات الأبحاث، والهيئات التنظيمية الوطنية، وشركات تكنولوجيا معلومات الرعاية الصحية، والرعاية الصحية المنزلية، والرعاية البيطرية وشركات الأدوية.

ما هي تكلفة دراسة درجة الصيدلة؟

تختلف تكاليف دراسة درجة الصيدلة اختلافا كبيرا، وتعتمد التكلفة على عوامل مثل نوع وطول برنامج الدراسة، والمؤسسة التعليمية، وبلد الدراسة. تتوفر المساعدة المالية على شكل منح دراسية، ورواتب مالية لتغطية تكاليف التعليم والمعيشة من المنظمات العامة والخاصة على حد سواء.

لماذا تتم دراسة درجة الصيدلة عبر الإنترنت؟

إن الدرجات عبر الإنترنت تزيد رواجا، ويقدم عدد متزايد من الجامعات والكليات الطبية الآن درجة الصيدلة عبر الإنترنت. من الممكن، بتوفر اتصال بالإنترنت، دراسة مختلف جوانب الصيدلية من أي مكان في العالم. إن درجة الصيدلة عبر الإنترنت خيار رائع لكل من الصيادلة الطموحين والمهنيين العاملين، الذين لديهم جدول أعمال مزدحم أو ليس لديهم إمكانية السفر إلى الحرم الجامعي بانتظام. في دراسات الصيدلة، عادة ما يتم تقديم البرامج عبر الإنترنت بشكل مختلط، أي تكون المساقات الدراسية عبر الإنترنت مع التدريب العملي على الممارسة السريرية والعمل المخبري في مؤسسة رعاية صحية. تتطلب بعض المؤسسات التعليمية من طلاب برامج الصيدلة عبر الإنترنت حضور جلسات سريرية دورية في الحرم الجامعي، في حين يسمح للطلاب الآخرين باكتساب الخبرة السريرية محليا ولكن تحت الإشراف. يستطيع المتخصصون في العمل الصيدلي، الملتحقون في برنامج دراسة عبر الإنترنت، في بعض الحالات القيام بالممارسة السريرية في مكان عملهم الحالي.